ما هو العزل الحراري

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

ما هو العزل الحراري

نتيجة اختلاف درجات الحرارة، والاحتباس الحراري الذي أدي إلى ارتفاع درجات الحرارة في كثير من الأماكن، فأتت الحاجة إلى وجود مكيفات ولكن المكيفات مستهلكة للطاقة كما إنها تعد ملوثة للبيئة وتزيد من تآكل طبقة الإذون ونتجية هذا سارع الناس إلى وجود حلول غير تقليدية منها العزل الحراري للأسطح بمعنى منع تسرب الحرارة للداخل أو منع خروج الحرارة للخارج مع وجود وسيط يعادل درجات الحرارة وهو مادة العزل أو ما يسمى بالعزل الحراري أو عزل الحرارة.

هناك الكثير من المواد التي تستخدم في العزل الحراري ولكل مادة منها خواصها ومميزاتها وعيوبها وأبرزالاختلافات  بين هذه المواد هو التكلفة سواء في السعر أو التركيب، وتأثرها بعوامل الجو وقابليتها للاشتعال وعزلها للصوت، لذلك هناك طرق متعددة شهيرة في العزل الحراري .

** طرق العزل الحراري :

العزل يكون بثلاث طرق

  • الحرارة التي تخترق المبنى من جدران وأسقف وأرضيات.
  • الحرارة التي تخترق النوافذ والأبواب والفتحات الأخرى
  • الحرارة التي تنتقل عبر فتحات التهوية.

** معامل العزل :

يعبر عن المعدل الزمني لمرور الحرارة من خلال جدران أو أرضيات المبنى ومعرفته ضرورية لمعرفة وتحديد نوع العازل وكفاءته وأنواع معامل العوازل الحراية هي:.

**معامل التوصيل الحراري

:هو كمية الحرارة التي تمر خلال المبني باختلاف درجات الحرارة، ولتوصيل درجات الحرارة طرق متعددة منها.

– انتقال الحرارة من جسم صلب سخن إلى جسم أقل برودة (التوصيل)

– انتقال الحرارة في السوائل والغازاتويتم خلال حركة جزئيات المادة ( حمل)

– الإشعاع وهو تحول الطاقة الحرارية إلى طاقة إشعاعية ويتم خلال الطاقة المشعة  من المادة أو إليها (الإشعاع)

**أفضل مواد العزل الحراري:

يمكن أن توجد مادة العزل على عدة صور منها :

اللباد ( ألياف غير معدنية)

ويكون على شكل لفائف طويلة وسمك مختلف من لفافة لأخرى محاط بورق وإطار معدنى للتثبيت وقد يكون مغطي بطبقة من الأسمنت  أو البيتومين ولكنه قليل الاستخدام الآن، ولوجود أشياء ومواد

حبيبات الحشو الخفيف

وهي مواد طبيعي على شكل حبيبات يتم شفطها لصقها علة المكان المراد بعد إذابتها.

سائل رغوي مبثوق وهو ألياف غير عضوية وهى لاصقة والثاني مبثوق وهو غير عضوي ويصنع من ألياف الصوف

الألياف الصلبة ومنها :

  • الألياف الزجاجية

وهو من أشهر طرق العزل نظرا لأنه عبارة عن خيوط صنعت من الزجاج لها القدرة على تقليل درجة الحرارة في داخل المبني من أشهر عيوبها عو إذا تعامل معها غير متخصص تكون خطيرة جدا لحد الجرح، نظرا لأنها مصنوعة من بقايا الزجاج والسليكون، والتي قد تسبب أضرار لليدين والعينين والجلد.

أهم ميزة للألياف الزجاجية هو أنها رخيصة الثمن، ولا تشتعل ولذلك إذا كنت تريد مادة رخيصة آمنة فالألياف الزجاجية حلك الأمثل.

  • الصوف المعدني

وله عدة أنواع :

الأول : مصنوع من أليف زجاجية تم إعادة تصنيعها واستخدم فيها الصوف وتصنع على هيئة ألواح لها سمك مختلف الكثافة.

ثانيا:صوف الخبث من إنتاج مصانع الصلب ، وهى تصنع على شكل رولات يتم استخدامها مباشرة أو كمادة محللة، ولكن هذه المادة لا يضاف لها مادة تمنع الاشتعال، لذلك لا تفيد من الأماكن مرتفعة الحرارة التي قد تحدث فيها الحرائق بسبب الاشتعال.

ثالثا: الصوف الصخري وهو عبارة عن حبيبات من الصخر تتماسك مع بعضها وتتماسك أكثر بالصوف فتكون عازل حراري قوي، وهو غير قابل للاشتعال

3-السليلوز:

هو عازل صديق للبيئة وهو ورق مقوى معاد تدويره وهو لا يساعد على الاحتراق لأن المسام التي بين أجزائه مغلقة فلا يعمل الأكسجين، داخله كما أنه رخيص الثمن ولكن للأسف من الصعب الحصول على عمال يجيدون تركيبه ، وهذا من أهم عيوبه.

4-فوم البولي يورثين:

يستخدم كعامل نفخ ويساعد على تقليل مقدار الضرر لطبقة الأوزن كما أنه خفيف نسبيا، كما أنه مقاروم للحريق .

5-ألواح البوليسترين العازل:

وهو مضاد للماء والحرارة والصوت ويتميز بالسطح الأملس  الذي لا تتمتع به أي مادة أخرى، كما أنه مقاوم للحريق

6-البوليسترين المشكل بالبثق:

فهو بوليسترين عبارة عن حبيبات يتم تميعها بالحرارة ثم بصقها على المكان المراد عزله.

7-البيرلايت الممدد:

هو مادة بيضاء اللون تتمدد بالحرارة وتستخدم لملء التجاويف والفراغت في المبنى، كما أنها تحتوي على مسامات مفتوحة مملوءة ببخار الماء .

8-الخرسانة الخلوية:

هى خراسانة خفيفية منخفضة الكثافة مع مسجحوق مثل الألومنيوم ثم يصب الخليط علةى السطح أو الأرضية فيمنع تسرب الماء .

** معايير اختيار مادة العزل :

  • أن تكون المادة ذات معامل توصيل حراري منخفض
  • أن تكون على درجة عالية في مقاومة البخار والماء.
  • أن تكون قادرة على التعامل في الفروقات الكبيرة في درجات الحرارة.
  • أن تكون لها خصائص ميانيكية جيدة لمقاومة الضغوط.
  • أن تكون مقاومة للحريق.
  • ألا ينتج عنها أضرار صحي
  • أن تكون ثابة الأبعاد على المدى الطويل.
  • قادرة على مقاومة التفاعلات والتغيرات الكيمائية.
  • أن تركب بسهولة مع وجود فنيين لديهم المهارة في ذلك .

10-أن تكون مطابقة للمواصفات العالمية.

**اجتماع العزل المائي مع العزل الحراري

نعم يمكن اجتماع عزل الماء مع العزل الحراري نعم وبطريقتين :

**العزل التقليدي

ويكون فيه عزل الماء فوق العزل الحراري لحماية العازل الحراري من الماء، ولكن مع مرور الوقت يتعرض العازل المائي للضرر ممايقلل عمره الافتراضي وتزداد تكاليف الصيانة.

**نظام السطح المقلوب:

وفيه العزل الحراري فوق العزل المائي، وهو أفضبل لأن العازل الحرار ي يقاوم درجة الحرارة التي يتعرض لها فيزدتد عمره الافتراضي وتقل تكاليف الصيانة.

**عزل الجدران الخارجية للمبنى:

  • جدار مبني من الطوب يوضع بداخله شرائح متوازية الأضلاع من مادة العزل مثل البوبيسترين أو الصوف الصخري
  • بناء جدارين متوازيين من بحيث يركب العازل بينهما
  • يتم تثبيت العوازل الحرارية على الجدار من الخارج
  • نظام العزل الداخلي حيث تم تشطيب المبنى من الخارج فيتم العزل من الداخل وقت تشطيب الوحدات السكنية كوضع ألواح جبسية بسماكة 9.5مم إأو إألواح أسمنتية بسماكة لا تقل عن 8مم

**عزل الأرضيات:

تكون في الأرضيات التي لا ترتفع عن الأرض بمسافة 3 أمتار وتزبددرجة حرارة عن 33جرجة مئوية مما يقلل عمل المكيفات فيجب عزل الأرضيات بمادة قابلة للضغوطات ولامتصاص الماء والرطوبة

**مميزات العزل الحراري:

وتبلغ قيمة الحرارة التي تخترق المبنى عن طريق الجدران حوالى 60% وعن طريق فتحات التهوية الباقي، أما أجهزة التكييف فنستخدمها لكي نجعل درجة الحرارة معتدلة فنستهلك فيها ما يقدر بنسبة 66% من الطاقة المستهلكة في أي مبني ومن هنا ظهرت أهمية عزل الحوائط وتتضح فيما يلي :

1-الترشيد في استهلاك الكهرباء حيث يعمل على تلطيف الجو في جميع أنواع المباني سواء كانت سكنية أو تجارية أو صناعية، فلا نحتاج إلى مكيفات أ مكيفات بقدرة أقل أو طاقة أقل.

2-يوفر مستوى جيد من الرفاهية لمستخدمي المبنى.

3-يعمل اعتدال  الطقس على حماية المبنى من شدة الحرارة والتغيراته والتقلبات الجوية.

4-التقليل من التلوث البيئي والانبعاث الحراري.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً